Menu

بعد غلق مصب النفايات بميدون: بلديات جربة ترفع حاويات الفضلات

 قررت بلديات جزيرة جربة من ولاية مدنين، امام مشكل النفايات الذي تعيش على وقعه الجزيرة بعد غلق مصب النفايات بتالبت بميدون نهاية 2021، الى رفع الحاويات من الشوارع والساحات والاحياء والابقاء على البعض منها فقط، وذلك بطلب من المجتمع المدني، لحمايتها من الاتلاف، بسبب اقدام المواطنين على حرق النفايات المتكدسة بالحاويات وحولها.

وحسب ما ذكره، رئيس بلدية جربة ميدون، لسعد الحجام، فان هذا الاجراء وقائي لحماية الحاويات البلدية التي تتراوح تكلفة الواحدة منها بين 400 و700 دينار، مشيرا الى ان البلديات خسرت في ازمة سابقة للنفايات عاشتها الجزيرة، عدة حاويات بسبب ظاهرة الحرق، وهو ما اعتبره اهدارا لامكانيات البلديات.

وتعيش جزيرة جربة، وضعا بيئيا صعبا منذ بداية هذه السنة، حيث تكدست النفايات في الشوارع والاحياء، بعد قرار متساكني منطقة سدويكش غلق مصب تالبت الذي انتهت مدة استغلاله نهاية السنة الماضية، دون ان يتم ايجاد حل بديل لتجد البلديات نفسها عاجزة عن ايجاد حل للنفايات المتراكمة.

واعتبر رئيس بلدية ميدون، ان البلديات غير مسؤولة عن مثل هذه الوضعية البيئية ومهمتها تقتصر على رفع النفايات الى مراكز التحويل، الا ان هذه المراكز اصبحت عاجزة عن استيعاب اية كمية من النفايات بعد غلق المصب مضيفا انها مستعدة الى رفع النفايات وتسخير كل امكانياتها اذا ما اعيد فتح المصب او تم ايجاد حل بديل لاستيعاب نفايات الجزيرة، مع رفضها الدخول في اية مشاحنات او مصادمات مع الاهالي المتمسكين بغلق المصب.

وتنتظر البلديات جلسة مبرمجة يوم 12 جانفي، ستجمعهم بوزارة البيئة للنظر في الوضع البيئي بجربة، وخاصة مشروع المنطقة الصناعية بسدويكش، ووحدة تثمين النفايات وتفعيل هاذين المشروعين وتذليل كل الصعوبات أمام انجازهما.

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود

منوعات

Fréquence Dream

برنامج ثقافي

منوعات

الأرشيف