Menu

حدثان فلكيّان مع حلول السنة الجديدة

مع حلول السنة الإدارية الجديدة 2022، جدت ظاهرتان فلكيتان ما بين أيام 3 و4 جانفي تمثلتا في اقتراب الأرض من أقرب نقطة لها عن الشمس وكذلك مشاهدة عدد كبير من الشهب وتسمى فلكيا زخة الرباعيات، حسب مدينة العلوم بتونس.

ويتمثل الحدث الأول في وصول الأرض في مدارها حول الشمس الى نقطة الحضيض، وذلك لأن مدار الأرض حول الشمس بيضاوي الشكل وليس دائريا، فإن المسافة التي تفصل كوكبنا عن الشمس تتغير خلال السنة الشمسية التي تقدر بـ 365 يوما و5 ساعات و48 دقيقة و46 ثانية؛ فعند وصولها إلى أقرب نقطة لها أي الحضيض، تكون الأرض على بعد 052 105, 147 مليون كيلومتر عن نجمنا الشمس مقارنة بما ستكون عليه بعد ستة أشهر أي يوم 4 جويلية 2022 ,عندما ستصل الى أبعد مسافة لها من الشمس والتي تسمى بالأوج المقدرة ب 152,098455 كيلومتر.

ويتزامن وجود الأرض في نقطة الحضيض مع فصل الشتاء في نصفها الشمالي وهو ما يؤكد أن ظاهرة الفصول ليست نتيجة تغير المسافة بين الأرض والشمس، بل هي نتيجة ميلان محور الأرض ب 23,5 درجة.

ويؤثر اقتراب وابتعاد الأرض عن الشمس في سرعة دورانها وبالتالي في طول الفصول الأربعة، ففي فصل الشتاء يتحرك كوكبنا في مداره حيث يدور بسرعه 30.3 كيلومتر بالثانية تقريباً، أسرع مقارنة بسرعته في نقطة الأوج، لذا فإن فصل الشتاء بالنسبة لسكان النصف الشمالي هو أقصر الفصول.

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود

منوعات

Fréquence Dream

برنامج ثقافي

منوعات

الأرشيف