Menu

شاطئ رادس: إنطلاق أشغال حماية أنبوب نقل الغاز

 انطلقت اليوم الاثنين، على مستوى شاطئ رادس بالضاحية الجنوبية للعاصمة، أشغال حماية أنبوب نقل الغاز ذو الضغط المرتفع، بعد تعرّضه للتعرّي بفعل الانجراف البحري، وهو ما استدعي القيام بالأعمال اللازمة لحمايته من كل أشكال الاحتكاك الممكنة.

وعقدت خلال الأسبوع المنقضي، جلسة عمل بمقر ولاية بن عروس، دعا خلالها والي بن عروس، عزالدين شلبي، كافة الأطراف المتدخلة إلى تجاوز كل الإشكاليات العالقة وتسريع الآجال من أجل انطلاق الأشغال في أقرب وقت ممكن.

وقال المدير الجهوي لوكالة حماية وتهيئة الشريط الساحلي، صلاح الدين الشتيوي، أن وضعية الأنبوب الحالي، فرضت حتمية التدخل العاجل من قبل السلطة الجهوية لحث مختلف الأطراف المتدخلة وفي مقدمتها الشركة الوطنية للكهرباء والغاز، للإيفاء بالتزاماتها والتسريع في نسق التدخل وتعيين مقاولة الأشغال التي ستتولى الانجاز والانطلاق في تحويل مسار الأنبوب.

وتسببت عوامل متعلقة بحركة البحر، في تعرية الأنبوب ذي الضغط المرتفع (75 بار)، المزود الوحيد لكامل البلاد، خصوصا بعد ظهور الكتل الإسمنتية التي كانت في عمق متر ونصف على سطح الماء والشاطئ، وتعرض الأنبوب إلى احتكاك سطحي خطير من قوارب الصيد القريبة من مكان مرور الأنبوب، وهو ما يمكن أن يتسبب في أخطار محدقة.

يذكر أن مشروع حماية أنبوب نقل الغاز ذو الضغط المرتفع على مستوى شاطئ رادس، شهد تأخيرا لافتا (تمت برمجة المشروع منذ سنة 2008)، ويرجع تعطيل انطلاق الأشغال لأكثر من مرة حيث بسبب عدم اتفاق الأطراف المتدخلة على تصور مشترك لكيفية انجاز المشروع وتعطل الحصول على التراخيص اللازمة .

وتشمل الأشغال التي تمتد على قرابة 5 أشهر، في مرحلة أولى على تهيئة مسلك جديد للأنبوب على عمق أكثر من أربعة أمتار، مع توفير كل مستلزمات السلامة والحماية للمسلك الجديد الذي يمتد على أكثر من كيلومتر، وفي مرحلة ثانية على تحويل عملية الربط إلى المسار الجديد.

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود

منوعات

Fréquence Dream

برنامج ثقافي

منوعات

الأرشيف