Menu

سيدي بوزيد: ريفيات يطمحن لإحداث مشاريع تنقذهن من البؤس

اختتمت اليوم الإثنين 7 مارس 2022 فعاليات الدورة التكوينية في تربية النحل، في إطار مشروع ”المخزن الذكي”، من طرف الجمعية التونسية  للحراك الثقافي التي تسعى للعمل على الإندماج الإجتماعي والإقتصادي لفائدة 20 إمرأة قاطنة في المناطق الريفية بكل من معتمديتي الرقاب والسعيدة من أمهات الأطفال من ذوي الإحتجاجات الخصوصية، أساسا بإستعمال مقاربات وآليات الإقتصاد الإجتماعي والتضامني. 

وقد عبّرت النسوة المستفيدات من هذه الدورة التكوينية عن سعادتهن بما تلقينه من معلومات ومهارات حول تربية النحل تمكنهن من إقامة مشاريع إجتماعية لإنقاذ عائلاتهن من براثن الفقر والعدم، على حد تعبيرهن، فضلا عن إتاحة الفرصة للتعارف وتبادل الخبرات والتدريب على العمل الجماعي لتخطي مختلف الصعوبات التي تعترض كل إمرأة ترغب في إقامة مثل هذه المشاريع، حسب تقديرهن. 

وتسلمت النساء اللائي تم تكوينهن في مجال تربية النحل شهادات في مباشرة نشاط من مركز التكوين المهني بسيدي بوزيد الذي أشرف على تكوينهن .

وأكد فتحي عموري منسق مشروع تربية النحل أنه على الرغم من أزمة كورونا والظروف التي تمر بها البلاد منذ أواسط السنة المنقضية ورغم صعوبة الحصول على تمويلات لتحريك المشروع فإن الجمعية التونسية للحراك الثقافي آلت على نفسها بما أوتيت من جهد لإنهاء المشروع الذي دام حوالي سنة ونصف جراء الصعوبات آنفة الذكر وذلك من أجل تركيز مجمعين مهنيين لفائدة هذه الشريحة الهشة من النساء الريفيات بمعتمديتي الرقاب والسعيدة.

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود

منوعات

Fréquence Dream

برنامج ثقافي

منوعات

الأرشيف