Menu

وزيرة المرأة: 7000 إشعار بالعنف ضد النساء سنة 2021

كشفت وزيرة الأسرة والمرأة والطفولة وكبار السن آمال موسى اليوم الثلاثاء 8 مارس 2022، أن منسوب العنف ارتفع داخل المجتمع التونسي وأنّ جائحة كورونا زادت الوضعية تأزّم، وأنّ العنف يستهدف الأطفال والرجال والمسنين لا فقط المرأة.

وأشارات إلى تلقي الوزارة قرابة 7000 إشعار بالعنف ضد النساء سنة 2021، مؤكّدة أنّ المرأة في تونس لا تتعرض للعنف المادي فقط بل حتى العنف الاقتصادي .

وتحدثت عن علاقة الجمعيات والمنظمات بالتمويل من الخارج، قائلة:” بالنسبة لتمويل بعض الجمعيات، هناك عديد الانتقادات حتى من داخل المجتمع المدني نفسه، ويجب تدقيق ومراقبة ومتابعة هذا التمويل… باستطاعتنا العيش باعتماداتنا فقط اذا تعلق الأمر بالمس بسيادة تونس”.

أما بخصوص الفارق الكبير بين قضايا العنف المرصودة وبين القضايا التي يتعهد بها القضاء، فسّرت آمال موسى انّ أغلبية المعنفات لا تلجأن الى القضاء وان للامر علاقة بالاستقلالية الاقتصادية وتبعية المرأة للرجل اقتصاديا، ولثقافة وعقلية المجتمع ككل.

وقالت إنه من بين المشاكل التي تعترض المرأة المعنفة، هي أنّ الشهادة الطبية الأولية لا يتم منحها الا اذا كان العنف زوجي، وقد تم عقد جلسة مع وزير الصحة في هذا الخصوص وتمّ الاتفاق على ضرورة التغيير.

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود

منوعات

Fréquence Dream

برنامج ثقافي

منوعات

الأرشيف