Menu

كان مكلفا بمراقبة الحدود التونسية: السجن لعسكري فار من ‘جهاز الدرك’

أدانت محكمة بئر مراد رايس في عاصمة الجزائر، الدركي السابق محمد عبد الله بـ 6 سنوات سجنا نافذا وغرامة مالية مقدرة بـ 100 ألف دينار.

وتمّ متابعة المتهم محمد عبد الله في هذه القضية بعدّة تهم منها نشر وترويج معلومات كاذبة وتوزيع منشورات من شأنها المساس بالمصلحة الوطنية والمساس بالحياة الخاصة للأشخاص، والمعني كان يشتغل في الوحدة الجوية للدرك الجزائري بتبسة على الحدود التونسية، مكلفا بكاميرا المراقبة على الهيلكوبتر.

وكان وكيل جمهورية محكمة بئر مراد رايس قد التمس خلال جلسة الأسبوع الفارط، عقوبة 10 سنوات حبسا نافذا وغرامة مالية بـ 500 ألف دج في حق المتهم محمد عبد الله.

وتجدر الإشارة إلى أنّ محكمة بئر مراد رايس كانت قد أصدرت في مارس 2021 مذكرة توقيف ضد محمد عبد الله وهو دركي سابق في وحدات الطيران كان فر إلى اسبانيا، وقد سلمته سلطات هذا البلد للجزائر في أوت 2021  ليودع الحبس المؤقت بالسجن العسكري للبليدة.

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود

منوعات

Fréquence Dream

برنامج ثقافي

منوعات

الأرشيف