Menu

هيئة الانتخابات تؤكد استعدادها لتنظيم الاستفتاء

أفاد نائب رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات فاروق بوعسكر، في علاقة بتنظيم الاستتفاء المبرمج ليوم 25 جويلية القادم، بأن هيئة الانتخابات لا تزال تعمل الى حد اليوم في اطار القانون الانتخابي لسنة 2014، وفي اطار الآجال المضبوطة في ذات القانون، والتي تنص بالخصوص على صدور امر رئاسي للدعوة الى الاستفتاء قبل شهرين من موعده، والحاقه بالنص الذي سوف يعرض على الاستفتاء.

وأضاف بوعسكر، في تصريح له ، على هامش ندوة نظمها ائتلاف “صمود” بتونس العاصمة تحت عنوان “أي نظام سياسي لتونس بعد 25 جويلية”، أنه من غير الواضح ما اذا كانت ستتم مواصلة العمل بالقانون الانتخابي الحالي لتنظيم الاستفتاء، أم أنه سيتم الذهاب إلى هذا الموعد بقانون جديد، مشيرا إلى أن هيئة الانتخابات حاضرة ومستعدة لكل ما يطلب منها سواء في علاقة بالاستفتاء او غيرها من المحطات الانتخابية.

أما استاذ القانون الدستوري الصادق بلعيد، فقد اعتبر في مداخلة له بعنوان “العلاقة بين السلط في النظام السياسي المنشود”، أن تونس عانت طيلة السنوات الماضية مما أسماه “بجهالة الحكومات المتعاقبة، وتعيش حاليا لحظة خطيرة جدا، وقد يأخذها التيار إلى ماهو أعمق وأخطر مما كان عليه الوضع سابقا”، وفق تقديره، مشددا على ضرورة الاخذ بجدية، الازمة التي تعيشها البلاد جراء الخيارات السياسية الخاطئة والفاشلة طيلة عقود من الزمن.

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود

منوعات

Fréquence Dream

برنامج ثقافي

منوعات

الأرشيف