Menu

حريق بمؤسسة لتربية الأسماك وخسائر مادية فادحة

تمكنت الحماية المدنية بالمنستير، صباح اليوم الخميس، من السيطرة على حريق نشب بمبنى مؤسسة مصدرة بطبلبة، مختصة في تربية الأسماك، وتمكنوا من تطويقه ومنعه من المرور إلى بقية طوابق المبنى المتضرر، وإلى المباني المجاورة، وفق ما ذكره المدير الجهوي للحماية المدنية، جلول جاب الله.

وأوضح ذات المصدر، في تصريح ل”وات”، ان الحماية المدنية تدخلت باستعمال أربعة وسائل، مستعينة بفرق من قصر هلال ومن المنستير، وأنقذت شخصا كان داخل المبنى حيث تم نقله الى المستشفى المحلي بطبلبة، نتيجة تعرضه لصعوبة في التنفس بعد أن استنشق كمية كبيرة من الدخان.

وخلف الحريق خسائر مادية، تمثلت في 5 بيوت لتبريد السمك على مساحة تناهز ال300 متر مربع، مع آلة لفرز السمك، وآلات أخرى لصنع الثلج، جميعها التهمتها النيران، حسب ذات المصدر.

ولفت رئيس بلدية طبلبة، رياض نويرة، الى الجهود التي بذلها أعوان الحماية المدنية لإخماد الحريق الذي نشب إثر تماس كهربائي، ملاحظا في المقابل، نقص المعدات والتجهيزات، إذ استعانوا بمعدات من الخواص.

وأفاد، في هذا الصدد، بأنّهم طالبوا منذ سنوات بتركيز مركز للحماية المدنية بطبلبة، حيث إقترحت البلدية بناءه قرب الشريط الساحلي باعتبارها تفتقر إلى العقارات، كما تعهدت بالتكفل ببناء هذا المقر.

وأوضح عمدة طبلبة، جميل جمعة، أنّ التماس الكهربائي نتج عنه التهاب ألواح آلة التبريد المغلفة بألواح من نوع “السندويتش” السريعة الالتهاب، علاوة على وجود قاعة بها الخفاف احترقت بدورها، إلى جانب تصدع الجدران والأسقف، وهو ما عاينته (وات).

من جهته، قال مدير المستشفى المحلي بطبلبة، عبد اللطيف لحامي، أنّهم استقبلوا شخصا استنشق الغازات، الا ان حالته مستقرة، وقد وقع تحويله إلى المستشفى الجامعي فطومة بورقيبة بالمنستير.

وأفاد أحد العاملين بالمؤسسة، أنّهم حاولوا، لدى اندلاع الحريق، وفي إنتظار وصول الحماية المدنية، اخماده بالقوارير الخاصة بإخماد النيران، غير أنّ جهودهم كانت بدون جدوى.

وقدر عدد من العاملين بهذه المؤسسة المتضررة، والذي يفوق عددهم 200 شخص، قيمة الخسائر المادية بين 4 و5 مليون دينار.

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود

منوعات

Fréquence Dream

برنامج ثقافي

منوعات

الأرشيف