Menu

حزب العمال: كل المؤشرات تؤكد فشل هذه الاستشارة فشلا ذريعا رغم كل محاولات التزوير

اعتبر حزب العمال في بيان له، اليوم الجمعة 18 مارس 2022، أن “كل المؤشرات تؤكد فشل هذه الاستشارة فشلا ذريعا رغم كل محاولات التزوير التي اُستخدمت والأموال العامة التي أُهدرت وما صاحب ذلك من غياب للشفافية وانتهاك للمعطيات الشخصية وإقحام لوزارة الداخلية في العملية”، وفق نص البيان.

وبين حزب العمال في البيان ذاته أن ”عدد المشاركات والمشاركين في الاستشارة الالكترونية لن يفوق في كل الحالات نصف المليون نسمة بمن فيهم أطفال في سن الـ16”.
وأبرز الحزب أنه رغم هذا الفشل الذريع فإن ”قيس سعيد ماض في دوس إرادة الشعب بالمرور إلى تعيين اللجنة التي ستعدّ لتغيير الدستور لتركيز نظام حكم الفرد المطلق”، حسب نص البيان.
كما قال حزب العمال إن “البلاد تغرق في المديونية وتشرف على الإفلاس وبات شعبها مهددا في قوته، في الوقت الذي يركّز فيه قيس سعيّد اهتمامه على احتكار الحكم، ولم يبق أمام حكومته سوى الإذعان لإملاءات صندوق النقد الدولي، ممّا سيؤدي إلى مزيد تدمير مقدّرات الوطن ومفاقمة الفقر والبطالة والجوع”.
وتابع حزب العمال “لقد اتضح أنّ كل وعود قيس سعيد كاذبة وتمويهية بما فيها مقاومة الفساد والاحتكار”

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود

منوعات

Fréquence Dream

برنامج ثقافي

منوعات

الأرشيف