Menu

بنزرت: إحداث نقطة بيع من المنتج إلى المستهلك بمنزل بورقيبة وضخ 160 طنا من الزيت المدعم

تقرر خلال جلسة عمل التأمت، أمس الاثنين بمقر بلدية منزل بورقيبة، فتح نقطة بيع من المنتج إلى المستهلك بمدينة منزل بورقيبة خلال شهر رمضان المعظم لهذه السنة وذلك بهدف تعديل العرض والطلب والأسعار بما يتماشى والمقدرة الشرائية للمواطن، انطلاقا من اولى ايام شهر رمضان المعظم اي ابتداء من يوم الأحد 3 فيفري، وتتواصل على كامل ايام الشهر، وفق ما افاد به المدير الجهوي للتجارة ببنزرت سامي البجاوي.

وأوضح البجاوي ان نقطة البيع هذه، تهدف الى توفير المنتوجات الأساسية بأسعار تراعي تكاليف الإنتاج والمقدرة الشرائية للمستهلك، وبالتنسيق بين بلدية منزل بورقيبة والادارة الجهوية للتجارة ببنزرت والاتحاد الجهوي للفلاحين ومنظمة الدفاع عن المستهلك والاتحاد الجهوي للصناعة والتجارة.

وستكون نقطة البيع المذكورة في شكل خيمة وعبارة عن معرض مصغر بإمكانيات ومجهودات كبيرة، كما تعهدت جميع الأطراف في منزل بورقيبة، على توفير كل المنتوجات التي يكثر عليها الاقبال في شهر رمضان، كالخضر والغلال واللحوم والدواجن وزيت الزيتون والدواجن والألبان، وبأسعار مدروسة وتفاضلية جدا، وفق ذات المصدر.

واشار البجاوي الى انه تم ايضا عقد إجتماع على مستوى الولاية، للنظر في فتح نقاط بيع اخرى بمعتمدية مركز الولاية وعدد من المعتمديات في الجهة، والتركيز خاصة على عملية التزويد التي ستكون بصفة مكثفة وبوتيرة مرتفعة وكميات كبيرة على كامل اليوم وبالجودة المطلوبة.

وفي سياق آخر اكد المدير الجهوي للتجارة ببنزرت، انه تم في الاربعة ايام الماضية ضخ حوالي 120 طنا من الزيت المدعم، من جملة 160 طنا متوفرة لحد الان، ومازالت عمليات الضخ متواصلة على كامل مناطق الولاية، مبينا ان المواد المدعمة كالأرز والسكر متوفرة بجميع مسالك التوزيع، اما بالنسبة لمادة السميد فهي متوفرة على مستوى المناطق ذات الأولوية وبالنسبة لمادة الفارينة فالنسق بصدد العودة تدريجيا.

وأشار بأنه بداية من الأسبوع القادم، سيتم التركيز في عمليات المراقبة على تجار التفصيل التي تعتبر الحركة الفصلية التي تعكس مستوى التزويد وربما هناك تدور بعض التجاوزات خاصة على مستوى البيع المشروع، وفق تعبيره.

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود

منوعات

Fréquence Dream

برنامج ثقافي

منوعات

الأرشيف