Menu

رئيس الجمهورية ينتقد عدم تحرك النيابة العمومية إزاء “محاولة انقلاب” عبر اعلان احداث برلمان في المهجر وتكوين حكومة إنقاذ وطني

 مثل وضع القضاء وسير عمله، محور لقاء رئيس الجمهورية قيس سعيد، أمس الجمعة ، بقصر قرطاج، بوزيرة العدل، ليلى جفال.

وانتقد رئيس الجمهورية، خلال هذا اللقاء، عدم تحرك النيابة العمومية إزاء ما أسماها بـ “محاولة انقلاب”، وفق شريط فيديو للمقابلة بثته مساء اليوم الجمعة مصالح الاتصال برئاسة الجمهورية.

وقال إن “أشخاصا قاموا بمحاولة انقلاب ولم يقع اعتقالهم ولم نطلب ذلك والنيابة لم تقم بدورها”، مضيفا “إننا اليوم نعيش ظرفا كان من المفترض أن تقوم فيه النيابة العمومية بدورها”، بعد اعلان أشخاص احداث برلمان في المهجر وآخرين تكوين حكومة إنقاذ وطني.

وتحدث الرئيس قيس سعيد خلال لقائه بوزيرة العدل عن تأجيل عدد من القضاة النظر في بعض الملفات دون تحديد زمني، معتبرا أن ذلك “اغتيال للعدالة”، حسب تعبيره.

وشدد الرئيس قيس سعيد في هذا الصدد على أن “الحق واضح والتلاعب بالحقوق واضح ولابد من وضع حد لهذا الأمر”، حسب تعبيره.

وأكد رئيس الدولة على أن “يكون القضاء مستقلا وناجزا وعلى ضرورة تطبيق القانون على الجميع على قدم المساواة”، وفق بلاغ اعلامي مقتضب صادر عن رئاسة الجمهورية.

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود

منوعات

Fréquence Dream

برنامج ثقافي

منوعات

الأرشيف