Menu

وزارة البيئة: نعمل على تجنب كارثة بيئية بسبب السفينة العالقة والمحملة بالمحروقات

أعلنت وزارة البيئة عن تعرض سفينة الشحن التجارية الحاملة لراية غينيا الاستوائية والمحملة بحوالي 750 طن من مادة القازوال والقادمة من ميناء دمياط المصري والمتجهة إلى مالطا لصعوبات حالت دون مواصلة مسارها نظرا لسوء الأحوال الجوية وهيجان البحر مضيفة أن السفينة طلبها من السلط التونسية تمكينها من الدخول للمياه الإقليمية لترسو على بعد حوالي 7 كلم من سواحل خليج قابس الا أن مياه البحر تسربت إلى داخل غرفة المحركات لتغمرها في حدود ارتفاع 2 أمتار.

هذا وتم انقاذ  كامل طاقم السفينة XELO والتي تحمل رقم IMO 7618272 وفق بلاغ وزارة البيئة مشيرا الى أن الطاقم يتكون من 7 أشخاص .

وأوضحت الوزارة أن الوضع تحت السيطرة مبينة انها تتابع بكل قلق وضعية الباخرة حيث أعلنت تشغيل الخطة الوطنية للتدخل العاجل في حالة وجود تلوث بحري من خلال تفعيل اللجنة الوطنية على المستوى المركزي والجهوي من أجل الحيلولة دون غرق الباخرة والعمل بالتنسيق المشترك والمكثف مع وزارات الدفاع الوطني والداخلية والنقل والديوانة التونسية والسلط الجهوية بڨابس للقيام بعمليات الانقاذ وتجنب حدوث كارثة بيئية بحرية بالجهة والحد من تداعياتها.

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود

منوعات

Fréquence Dream

برنامج ثقافي

منوعات

الأرشيف