Menu

وزارة النقل تضع خطة للحد من تداعيات الحادثة التي تعرضت لها السفينة التجارية XELO المصرية

على اثر وقوع الحادثة التي تعرضت لها السفينة التجارية الاجنبية XELO القادمة من ميناء دمياط (مصر) في اتجاه ميناء لافاليت (مالطة)، وبتعليمات من وزير النقل السيد ربيع المجيدي، تتابع الوزارة بالتنسيق مع ديوان البحرية التجارية والموانئ بصفة حينية وميدانية مراحل الحد من تداعيات هذه الحادثة، حيث تحول وفد يترأسه وزير النقل الى ولاية قابس للمعاينة ومتابعة تفعيل الخطة الوطنية لمقاومة امكانية حدوث تلوث بعد توفير التجهيزات اللازمة من حواجز وجرارات ومضخات شفط من قبل الموانئ التجارية بكل من صفاقس وجرجيس وقابس تم نقلها على عين المكان.

وتتمثل الخطة التي تم وضع مراحلها حسب الاولويات في :

1 – انقاذ افراد الطاقم وهي عملية تمت بنجاح ليلة امس من قبل اعوان البحرية التجارية والموانئ حال تلقيهم لنداء استغاثة من قبل افراد طاقم السفينة التجارية XELO.

2- التدخل لتفادي التلوث بعد احاطة السفينة بحواجز عائمة وشفط كمية المحروقات الموجودة على متنها والمقدرة ب 750 طنا من القزوال مخصصة كمحروقات لمحركاتها دون حمولات او شحنات أخرى

3- اتخاذ اجراءات عملية وميدانية لانقاذ السفينة، وتجدر الاشارة هنا الى تواصل سوء العوامل الجوية من ذلك الاضطراب الشديد للبحر وقوة الرياح مما يعسر من عملية التدخل.

وكان وزير النقل حضر اجتماعا تنسيقيا بمقر ولاية قابس لوضع الجزئيات الدقيقة لهذه الخطة وتحول لمعاينة مدى جاهزية ميناء قابس من معدات واعوان تدخل تابعين لمختلف السلط العاملة بالميناء ومدى الاستعداد اللوجستي لتنفيذ مختلف مراحل هذه الخطة بالدقة والفاعلية المرجوتين وتحقيق اقصى نتائج الامن والسلامة للحد من تداعيات هذه الحادثة بالتنسيق مع مختلف الاطراف المتدخلة.

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود

منوعات

Fréquence Dream

برنامج ثقافي

منوعات

الأرشيف