Menu

وزارة المرأة والطفولة تحذر من ألعاب أطفال شبيهة بالأسلحة والمتفجرات

مع اقتراب عيد الفطر المبارك وتنامي الإقبال على اقتناء ألعاب الأطفال، تدعو وزارة الأسرة والمرأة والطفولة وكبار السنّ الأولياء ومؤسسات التنشئة وأجهزة الإعلام وقوى المجتمع المدني إلى تكثيف جهودها التحسيسيّة والتوعويّة للتنبيه بمخاطر الألعاب غير المطابقة لمعايير السلامة ومواصفات الجودة وآثارها على الصحّة الجسديّة والنفسيّة للطفل.

وتذكّر الوزارة بأن الألعاب المعروضة للبيع خارج المسالك المنظّمة وغير الخاضعة للمراقبة الرسميّة، وخاصة منها اللعب الشبيهة بالأسلحة الناريّة والأسلحة البيضاء و”المتفجّرات” وعاكسات الأضواء الليزريّة، لها انعكاسات سلبيّة شديدة على التنشئة السليمة للناشئة ويمكنها التسبّب لضحاياها من الأطفال في حوادث خطيرة وأضرار بدنيّة ونفسيّة جسيمة.

وتنوّه الوزارة إلى أهميّة الاكتفاء باقتناء ألعاب الأطفال من المسالك المنظّمة مع مراعاة تناسبها مع الفئات العمريّة للأطفال وعدم احتوائها على مواد خطرة وسامة ومكوّنات كيميائية مضرة.

كما تحذّر الوزارة من التهديدات الناتجة عن الألعاب الخطرة على السلامة النفسيّة والبدنيّة للأطفال، باعتبارها تخلق لديهم سلوكات عنيفة وتنشئة غير متوازنة، وتدعو الأولياء إلى اختيار الألعاب التي تحترم شروط السلامة وتنمي الحس الفكري والإبداعي لدى أطفالهم.

كما تذكّر الوزارة بضرورة الامتناع عن نشر صور الأطفال القصّر عبر المنصّات الرقمية وشبكات التواصل الاجتماعي على شبكة الأنترنات.

هذا وتؤكد الوزارة دعمها لجهود مختلف الهياكل الوطنيّة المتدخلة وحرصها على تعزيز العمل الشبكيّ التشاركي ضمانا لسلامة الأطفال ومراعاة لمصلحتهم الفضلى

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود

منوعات

Fréquence Dream

برنامج ثقافي

منوعات

الأرشيف