Menu

الاتفاقية الدولية المتعلقة بوضع سياسة وبرامج وطنية للوقاية من الاخطار المهنية تدخل حيز التنفيذ في تونس في جويلية القادم

أعلن وزير الشؤون الاجتماعية، مالك الزاهي، أمس الخميس، عن دخول اتفاقية العمل الدولية عدد 187، المتعلقة بوضع سياسة وبرامج وطنية للوقاية من الاخطار المهنية، حيّز التنفيذ في شهر جويلية 2022.

وأضاف، في كلمة مصورة عبر تقنية الفيديو تم بثها اليوم على الصفحة الرسمية للوزارة بموقع التواصل الاجتماعي “الفايسبوك”، بمناسبة الاحتفاء باليوم العالمي العشرين لسلامة والصحة المهنية، أن من شأن الاتفاقية التي سيتم التشاور فيها مع الشركاء الاجتماعيين إجراء التحسينات المستمرة التي تدعم ثقافة الوقاية من الأخطار المهنية لدى أطراف الانتاج من أجل إرساء بيئة عمل صالحة.

ولفت الى أن سيتم الانطلاق في جلسات عمل لتدعيم بنود الاتفاقية، مؤكدا أن تطبيق الاتفاقية سيمكن من النهوض بالحوار الاجتماعي في اطار لجان الصحة والسلامة المهنية.

وشدّد على أن تونس تحرص على توفير العمل اللائق لكل مواطن اضاة الى التزامها بالتشريعات الدولية المتعلقة بالحقوق الاساسية للعامل، لافتا في ذات الصدد إلى أن تونس وقعت على 65 اتفاقية عمل دولية.

وبيّن أن مخطط التنمية 2023-2025 يتضمن من بين محاوره وضع استراتيجية وطنية للوقاية من الاخطار المهنية تهد للنهوض بالصحة والسلامة المهنية في القطاعين العام والخاص .

واعتبر أن من شأن دعم الوقاية من الأخطار المهنية أن يساعد على المصادقة على اتفاقيتي العمل الدولية 155 المتعلقة بالسلامة والصحة المهنية وببيئة العمل و 161 المتعلقة بخدمات الصحة المهنية.

وأشار، بالمناسبة، إلى أن تونس تعتبر رائدة في التكوين المستمر للاطارات الطبية المختصة في مجال الصحة والسلامة المهنية من خلال النشريات العلمية وحلقات التكوين والخدمات المقدمة للمؤسسات في السلامة المهنية.

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود

منوعات

Fréquence Dream

برنامج ثقافي

منوعات

الأرشيف