Menu

وزارة النقل: برنامج استثنائي لتأمين النقل بمناسبة عيد الفطر المبارك

في إطار الاستعدادات لتأمين النقل بمناسبة عيد الفطر المبارك 2022، وضعت وزارة النقل بالتنسيق مع الشركات الوطنية والجهوية للنقل البري تحت الإشراف والنقل غير المنتظم للأشخاص لفائدة التونسيين برنامجا استثنائيا، خلال الفترة الممتدة من الجمعة 29 أفريل إلى الخميس 05 ماي 2022، يقوم على تحسين عرض النقل وملاءمته مع الطلب المتوقع من خلال الرفع من جاهزية الأسطول ودعم مواردها البشرية، وعلى احكام التنظيم والمتابعة بما يضمن تأمين التنقّل في أحسن الظروف الممكنة من حيث الرفاهة والأمن والسلامة.

ويتمثل هذا البرنامج فيما يلي:

1- الشركة الوطنية للنقل بين المدن والشركات الجهوية للنقل:

تمّ الترخيص للشركات العمومية للنقل البري على الطرقات للقيام بسفرات إضافية على كامل خطوطها وكذلك على خطوط أخرى حسبما يقتضيه الطلب.

وطبقا لذلك، ستقوم الشركة الوطنية للنقل بين المدن والشركات الجهوية للنقل بتأمين 3995 سفرة منتظمة و1102 سفرة إضافية على كامل خطوطها، أي بزيادة 28 % بالمقارنة مع العرض الجملي العادي، موزّعة على النحو التالي:

* على شبكة الشركة الوطنية للنقل بين المدن

عدد السفرات المنتظمة 519 سفرة

عدد السفرات الإضافية 231 سفرة

* على شبكات الشركات الجهوية للنقل

عدد السفرات المنتظمة 3476 سفرة

عدد السفرات الإضافية 871 سفرة

2- الشركة الوطنيّة للسّكك الحديديّة التونسيّة

أعدّت الشركة الوطنيّة للسّكك الحديديّة التونسيّة برنامجًا يعتمد على تدعيم تركيبة القطارات بـ 164عربة إضافيّة علاوة على 388 عربة مستغلة اعتياديا، من ناحية وبرمجة 08 سفرات إضافية علاوة على 134 سفرة منتظمة من ناحية أخرى، على خطوط السّكك الحديديّة الرّابطة بين المدن مما يمكّن من توفير حوالي 28 ألف مقعد.

3- على مستوى النقل غير المنتظم للأشخاص

تمّ الترخيص لسيارات الأجرة ” لواج” بصفة استثنائية للقيام بسفرات على كامل تراب الجمهورية دون التقيد بمنطقة الجولان المنصوص عليها ببطاقة الاستغلال مع احترام نظام العمل بالمحطات وذلك خلال الفترة الممتدة من يوم الجمعة 29 أفريل 2022 إلى يوم الخميس 05 ماي 2022.

4- على مستوى المتابعة والتنظيم:

تمّ تكليف حوالي 156عونا وإطارا تابعين للإدارة العامة للنقل البري والإدارات الجهوية للنقل والوكالة الفنية للنقل البري لتأمين مراقبة ومتابعة البرنامج على مستوى محطات النقل البري ومحطات السكك الحديدية التونسية ومحطات سيارت الأجرة ” لواج ” بكامل تراب الجمهورية.

كما تمّ إحداث مكتب تنسيق بالإدارة العامة للنقل البري والإدارات الجهوية للنقل لتنظيم الحملة ومتابعتها ومراقبتها.

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود

منوعات

Fréquence Dream

برنامج ثقافي

منوعات

الأرشيف