Menu

روسيا: قصف 389 هدفا في أوكرانيا وإسقاط 18 مسيرة

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم السبت، أن القوات الروسية قصفت 389 منشأة عسكرية في أوكرانيا الليلة الماضية، فيما ذكرت مصادر روسية أن الدفاعات الجوية تصدت لطائرات أوكرانية في منطقة بريانسك داخل الأراضي الروسية.

تفصيلا، قالت روسيا اليوم السبت إن وحدات المدفعية قصفت 389 هدفا أوكرانيا الليلة الماضية، ودمرت 35 مركز قيادة و15 مستودعا للأسلحة والذخيرة، كما قصفت عدة مناطق تتمركز فيها القوات والعتاد الأوكراني.

وأكدت الوزارة إسقاط 18 طائرة مسيرة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

بالإضافة إلى ذلك، قالت وزارة الدفاع إن صواريخ القوات الروسية أصابت 4 مستودعات للذخيرة والوقود.

ولم يتسن لرويترز بعد التحقق من صحة التقرير.

 من ناحية ثانية، قالت مصادر روسية إن الدفاعات الجوية تصدت لطائرات أوكرانية في منطقة بريانسك داخل الأراضي الروسية.

وقال حاكم المنطقة إن قصفا أصاب أجزاء من محطة نفط وبعض الأراضي المجاورة لها، مؤكدا عدم سقوط ضحايا.

وكانت كييف أكدت على حقها باستهداف خطوط الإمداد الروسية داخل روسيا.

معركة دونباس

وعلى صعيد العمليات العسكرية في إقليم دونباس وتأخر الحسم، أفاد تقرير للاستخبارات العسكرية البريطانية أن غياب الدعم الجوي وضعف مستوى المهارات أثر على تحقيق روسيا لأهدافها في أوكرانيا.

وأشار التقرير إلى أن روسيا تسعى لسد النقص عن طريق تعزيز خطوط الإمداد كما أكد التقرير الاستخباراتي أن القوات الروسية أجبرت على تفكيك وحدات منهكة وأعادت إدماجها لتعويض بعض النواقص.

 وفي السياق ذاته، يقول مسؤول في “البنتاغون” إن الجيش الروسي يتقدم ببطء وبطريقة غير منتظمة في دونباس بسبب مقاومة القوات الأوكرانية.

وعزا البنتاغون بطء الجيش الروسي في محاصرة القوات الأوكرانية في منطقتي دونيتسك ولوغانسك، إلى عدم التقاء الجيوش التي دخلت من منطقة خاركيف شرقا في شمال دونباس، بالجيوش الآتية من الجنوب.

ومع تدفق الأسلحة الغربية على أوكرانيا، أشارت تقارير إلى أن موسكو كيفت استراتيجيتها مع ذلك بهدف منع تقدم القوات الأوكرانية في شرق أوكرانيا وتحقيق انتصارات أخرى في مناطق مختلفة.

وتمثلت الاستراتيجية، بحسب الاستخبارات البريطانية، عن طريق تركيز موسكو القوة القتالية جغرافيا، وتقصير خطوط الإمداد وتبسيط عمليات القيادة والسيطرة، وفي سبيل ذلك كثفت موسكو عملياتها لاستهداف مخازن الأسلحة الغربية، وهذا ما حدث في مدينة أوديسا الساحلية على البحر الأسود منذ أيام.

 كما شملت الاستراتيجية العسكرية الروسية السكك الحديدية، حيث استهدفت خطوط السكك الحديدية بصاروخ على محور طرقات استراتيجي يربط منطقة أدويسا في أوكرانيا برومانيا.
كما استهدفت موسكو منشآت السكك الحديدية في منطقة فينيتسيا في وسط البلاد الغربي، وهي مركز ربط رئيسي للخطوط الداخلية في أوكرانيا فضلا عن الخارج.

وفي هذا الصدد تقول مصادر سياسية غربية، إن الغرب سيلجأ إلى شاحنات صغيرة يصعب رصدها من قبل روسيا لنقل الأسلحة حتى لو تتطلب ذلك وقتا أطول على أن تجمع بعد ذلك في مكان واحد.

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود

منوعات

Fréquence Dream

برنامج ثقافي

منوعات

الأرشيف