Menu

مالي تعلن فسخ المعاهدات العسكرية مع فرنسا

أعلن المتحدث باسم حكومة مالي، أن بلاده فسخت معاهدة التعاون الدفاعي مع فرنسا، وذلك بسبب انتهاكاتها المستمرة لسيادة البلاد، ومماطلتها في مراجعة معاهدة الدفاع المشترك مع باماكو.

وفسخت حكومة مالي، يوم الأحد، معاهداتها العسكرية مع فرنسا، وذلك على خلفية تدهور العلاقات المستمر بين البلدين، وانتهاكات باريس المتواصلة، مع الإشارة إلى خروقات متعددة لأجواء البلاد من الطائرات المقاتلة الفرنسية، رغم فرض باماكو منطقة حظر طيران موقتة.

ونقلت “سبوتنيك” عن بيان لحكومة مالي، أن باماكو تابعت بأسف، التدهور الكبير في التعاون العسكري مع فرنسا خلال الفترة الماضية، لافتة إلى أن الجانب الفرنسي قرر بشكل أحادي في 3 و7 جوان 2021، تعليق العمليات المشتركة مع الجيش المالي، وإنهاء عملية برخان، دون التشاور مع حكومة البلاد.

وأكد البيان أن الطائرات العسكرية الفرنسية انتهكت مرارا أجواء البلاد، رغم إعلان مالي إنشاء منطقة حظر جوي مؤقتا، مشيرا إلى أن حكومة مالي في ضوء تلك الأحداث، قررت فسخ معاهدة التعاون الدفاعي الموقعة مع فرنسا في 16 جويلية 2014.

كما قررت الحكومة المالية فسخ الاتفاق الذي يحدد وضع قوة برخان، الموقع في 1 و8 مارس 2013، والبروتوكول الإضافي الموقع في 6 و10 مارس 2020، والذي يحدد وضع قوة تاكوبا.

واختتمت حكومة مالي بيانها بالقول “إن حكومة جمهورية مالي تؤكد لشركائها استعدادها للتعاون مع جميع دول العالم في ظل الاحترام المتبادل”. 

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود

منوعات

Fréquence Dream

برنامج ثقافي

منوعات

الأرشيف