Menu

من جربة إلى تونس سيرا على الأقدام، الشاب نزار يتحدى الطبيعة من أجل علم تونس في موسوعة غينيس

انطلق فجر اليوم الجمعة، الرابعة صباحا، الشاب نزار الشيخ ابراهيم في قطع مسافة أكثر من 500 كم من الجرف بجربة الى تونس العاصمة سيرا على الأقدام في تحدي لتسجيل اسمه في موسوعة غينيس.

وقال نزار، وهو مدرب كاراتي بجزيرة جربة عمره 36 سنة أصيل الماي من ميدون جربة، في تصريح له إن هذا التحدي الغاية منه هو تسجيل علم تونس في موسوعة غينيس حيث يأمل أن يقطع المسافة سيرا على الأقل في ظرف عشرة أيام أو أقل.

وأضاف محدثنا أن نقطة الوصول ستكون أمام قصر قرطاج على أن يكون له لقاء برئيس الجمهورية قيس سعيد بعد ترتيب ذلك من قبل المصالح المختصة جهويا ووطنيا.

وتعود فكرة هذا التحدي إلى كونه مدرب كاراتي ويحب رياضة المشي وفق قوله مشيرا إلى أن موسوعة غينيس مفتوحة حتى للرياضات وتحوي أبوابا لرياضة المشي وهو ما دفعه إلى اختيار المشي والركض في مسافات معينة وستكون كل المحطات موثقة من قبل مرافقه المكلف بذلك.

وأكد الشاب نزار الشيخ إبراهيم أنه لقي التشجيع من عائلته وتلاميذه وأصحابه فضلا عن الاعلام الذي قام بتغطية الحدث الذي سيكون اهداء لتونس.

يذكر أن الشباب نزار الشيخ إبراهيم هو مدرب في رياضة الكاراتيه منذ 26 سنة وتحصل في 2021 على المرتبة الثانية في بطولة الكاراتي العالمية بموسكو ويطمح بعد إتمام تحدي السير على الأقدام، إلى نيل رقم قياسي جديد في موسكو بتحطيم 1500 قطعة رخام في 4 و5 نوفمبر القادم من السنة الحالية.

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود

منوعات

Fréquence Dream

برنامج ثقافي

منوعات

الأرشيف