Menu

ملتقى وطني حول “وضع الإذاعات التونسية ما بعد جائحة كورونا” يومي 3 و4 جوان 2022

تنظم الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري، بالشراكة مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسيف”، ملتقا وطنيا حول “وضع الإذاعات التونسية ما بعد جائحة كورونا”، وذلك يومي الجمعة والسبت 3 و4 جوان 2022 بالحمامات.

وسيتم خلال هذا الملتقى تشخيص واقع الإعلام التونسي والتحولات التي شهدتها المؤسسات الإذاعية جراء الأزمة الصحية بما في ذلك التأثيرات المباشرة وغير المباشرة على اقتصادياتها وعلى مضامينها الإعلامية.

كما سيكون الملتقى مناسبة لمناقشة المقترحات والتصورات والخروج بتوصيات وحلول عملية لتجاوز الصعوبات وضمان استمرارية المؤسسات الإذاعية، وذلك بحضور ومشاركة الخبراء والمختصين وممثلي المؤسسات والهياكل المهنية ومنظمات المجتمع المدني وأصحاب القنوات الإذاعية والصحفيين.

واثر تدخل هاتفي على أمواج اذاعة دريم أف أم مع السيدة راضية السعيدي عن الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري أكدت على أن الملتقى هدفه تدارس أهم الاشكاليات بجميع المؤسسات الاذاعية و التأثيرات المادية و النفسية للاذاعات و البحث عن حلول عملية لتجاوز هذه الأزمة و أشارت كذلك الى أن هاته الشراكة مع اليونيسيف ستمكن الاذاعات خاصة الجهوية و الجمعياتية من بعض المساعدات المتمثلة أساسا في معدات تقنية.

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود

منوعات

Fréquence Dream

برنامج ثقافي

منوعات

الأرشيف