Menu

وزير الاقتصاد: مستعدون لتعزيز التعاون المالي والاستثمار مع ألمانيا

اكد وزير الاقتصاد والتخطيط، سمير سعيد، لدى لقائه بعدد من اعضاء لجنة التعاون الاقتصادي والتنمية بالبرلمان الالماني، الخميس بتونس، الاستعداد لتطوير التعاون المالي والفني والاستثمار مع المانيا.

واكد سعيد ان تطوير التعاون سيتم في ضوء ما يتوفر من فرص وميزات تنافسية للاستثمار والشراكة خاصة في القطاعات الواعدة كالطاقات البديلة والصناعات الدوائية وصناعة مكونات السيارات والبحث والتجديد التكنولوجي وريادة الاعمال وغيرها، وفق ما اورده بلاغ لوزارة الاقتصاد.

وتناولت المقابلة التي حضرها سفير ألمانيا بتونس، التعاون الاقتصادي القائم بين البلدين والفرص والامكانيات المتوفرة لدى الجانبين لمزيد تعزيزه وتنويعه.

وافاد نائب لجنة التعاون الاقتصادي والتنمية بالبرلمان الالماني، كريستوفر هوفمان، ان هذه الزيارة تندرج في اطار الاطلاع على فرص تعزيز التعاون الاقتصادي وتدارس السبل الكفيلة لدعم تونس في ضوء صعوبة الاوضاع العالمية الراهنة.

واشار الى أن لكل من ألمانيا و تونس إمكانيات هامة لإرساء شراكة تكاملية واستراتيجية في عديد المجالات الحيوية كالطاقات المتجددة والصناعات المعملية ذات القيمة المضافة العالية و البحث العلمي خاصة في المجال الفلاحي.

واكد هوفمان، في هذا الصدد، استعداد لجنة التعاون الإقتصادي والتنمية بالبرلمان للدفع في اتجاه مزيد دعم تونس و تعزيز التعاون القائم بما يؤسس لشراكة نشيطة خدمة لمصلحة البلدين. 

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود

منوعات

Fréquence Dream

برنامج ثقافي

منوعات

الأرشيف