Menu

خططه لإجراء تجربة نووية أخرى باتت وشيكة … زعيم كوريا الشمالية يؤكد ضرورة تعزيز الدفاع

ضاعف زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون جهوده لتعزيز أسلحته في مواجهة ما وصفه بالبيئة الأمنية المتفاقمة، حيث أنهى مؤتمراً سياسياً رئيسياً جاء في الوقت الذي قال فيه مسؤولون أمريكيون وكوريون جنوبيون إن خططه لإجراء تجربة نووية أخرى باتت وشيكة.

لم تتضمن تعليقات كيم التي نشرتها وكالة الأنباء المركزية الكورية التي تديرها الدولة في كوريا الشمالية أي انتقاد مباشر للولايات المتحدة أو كوريا الجنوبية المنافسة وسط الجمود المطول في الدبلوماسية النووية خلال الأيام الثلاثة للمناقشات التي اختتمت يوم الجمعة.

دافع كيم عن تسريع تطوير أسلحته باعتباره ممارسة مشروعة للحقوق السيادية للدفاع عن النفس وحدد المزيد من المهام القتالية التي يتعين على قواته المسلحة وعلمائه العسكريين متابعتها ، وفقاً للوكالة. لكن التقرير لم يذكر أي أهداف أو خطط محددة تتعلق بنشاط الاختبار ، بما في ذلك إجراء اختبار نووي.

وأكد  الخبراء أن الوتيرة السريعة غير المعتادة في نشاط الاختبار تؤكد نية كيم المزدوجة لتعزيز ترسانته والضغط على إدارة بايدن بشأن المفاوضات المتوقفة منذ فترة طويلة.

وقد يرفع كيم رهانه قريباً حيث يقول مسؤولون أمريكيون وكوريون جنوبيون إن كوريا الشمالية انتهت تقريباً من الاستعدادات لإجراء اختبار نووي في موقع الاختبار الخاص بها في بلدة بيونغ ري الشمالية الشرقية. كان الموقع غير نشط منذ تنفيذ كوريا الشمالية للتجربة النووية السادسة في سبتمبر 2017 ، عندما قالت إنها فجرت قنبلة نووية حرارية مصممة لصواريخها الباليستية العابرة للقارات.

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود

منوعات

Fréquence Dream

برنامج ثقافي

منوعات

الأرشيف