Menu

ضربة أميركية تستهدف قياديا مواليا لتنظيم “القاعدة” بسوريا

أعلنت القيادة المركزية الأميركية في بيان أنها نفذت غارة على جماعة تنتمي إلى تنظيم “القاعدة” في محافظة إدلب السورية الإثنين.

وقالت إن الضربة استهدفت “أبو حمزة اليمني”، أحد كبار قادة “حراس الدين”، المنظمة الإرهابية المتحالفة مع تنظيم “القاعدة”.

وأشارت إلى أنه كان مسافرا بمفرده على دراجة نارية وقت الغارة. 

وتشير المراجعة الأولية إلى عدم وقوع إصابات في صفوف المدنيين، وفق البيان.

وقال مسؤول أميركي مطلع على العملية لـ”سي أن أن” إن الولايات المتحدة “واثقة للغاية” من أن الضربة التي نفذتها طائرة بدون طيار قتلت الإرهابي.

وجاء في البيان الأميركي أن “المنظمات المتطرفة العنيفة، بما في ذلك المنظمات المتحالفة مع “القاعدة” مثل “حراس الدين”، لا تزال تشكل تهديدا للولايات المتحدة وحلفائها. ويستخدم المسلحون المتحالفون مع “القاعدة” سوريا ملاذا آمنا للتنسيق مع فروعهم الخارجية والتخطيط لعمليات خارج سوريا”. 

وأوضحت أن عزل هذا القائد البارز سيعرقل قدرة “القاعدة” على تنفيذ هجمات ضد الأميركيين “وشركائنا والمدنيين الأبرياء في جميع أنحاء العالم”.

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود

منوعات

Fréquence Dream

برنامج ثقافي

منوعات

الأرشيف