Menu

وزير التشغيل والتكوين المهني يبحث فرص التعاون مع المعهد العربي للتخطيط

مثّل تطوير علاقات التعاون بين تونس والمعهد العربي للتخطيط محور محادثة جمعت اليوم الثلاثاء بين وزير التشغيل والتكوين المهني نصر الدين نصيبي والمدير العام للمعهد بدر عثمان مال الله المدير العام للمعهد.
وأشار النصيبي خلال اللقاء الذي انتظم بمقر وزارة التشغيل والتكوين المهني، إلى عراقة علاقات التعاون التي تجمع تونس بالمعهد العربي للتخطيط باعتبارها عضوا مؤسسا به، مؤكدا الدور الذي يضطلع به المعهد في مجال تحسين المهارات وتطوير كفاءات الإطارات الناشطة في مختلف المؤسسات في القطاعين العمومي والخاص.
وذكر، أن الوزارة تعمل من أجل تصويب البرامج وتقييمها بصفة دورية بهدف تحقيق مزيد من النجاعة والجدوى وتقديم المقترحات العملية لتحسين توظيف الميزانيات المرصودة لتنفيذ البرامج النشيطة للتشغيل والمبادرة الخاصة وذلك بالتوزاي مع سعيها الى تطوير الخدمات الإدارية ورقمتنها والاستفادة من تجارب البلدان الخليجية.
من جهته أكد المدير العام للمعهد العربي للتخطيط ، أنّ تونس تمثل شريكا تاريخيا للمعهد باعتباره مؤسسة إنمائية عربية، مثمنا مستوى الخبرات والمختصين بها في مجال التنمية الاقتصادية والاجتماعية .
وتدارس الطرفان برمجة دورات تكوينية خصوصية في مجال التشغيل والتكوين المهني، خلال هذا الاجتماع الذي حضره وكيل المعهد وليد عبد مولاه ومستشارة التعاون المحلي والدولي امل حمد بالمعهد، فضلا عن إطارات وزارة التشغيل والتكوين المهني، وفق ما ذكره بلاغ للوزارة.
والجدير بالذكر، أن المعهد العربي للتخطيط يعدّ مؤسسة عربية إقليمية مستقلة وغير ربحية مقرها دولة الكويت تأسس عام 1980، ويهدف إلى دعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية في الدول العربية من خلال تطوير القدرات البشرية وتعزيز الأداء وتحسين أداء التخطيط الإنمائي في الدول العربية .

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود

منوعات

Fréquence Dream

برنامج ثقافي

منوعات

الأرشيف