Menu

بوعسكر: لا وجود لـ1700 محاولة لاختراق موقع تسجيل الناخبين

قال رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات فاورق بوعسكر إن الهيئة تفطنت إلى بعض المحاولات المحدودة من قبل مجموعة من الأشخاص استغلت المعطيات الشخصية لبعض الشخصيات السياسية والوجوه المعروفة وحاولت تغيير مواقع مراكز الاقتراع المرسمين بها والقريبة من محل سكانهم إلى مراكز أخرى بعيدة،وفق ما نقله مبعوث موزاييك الحبيب وذان.

وكشف بوعسكر في تصريح له أن الهدف من هذه المحاولات هو إحداث نوع من الشوشرة يوم 25 جويلية، مشيرا إلى أن الهيئة حال تفطنها لهذه الأعمال عقدت جلسات عمل مع المركز الوطني للإعلامية والوكالة الوطنية للسلامة المعلوماتية ومصالح وزارة الداخلية وتم إيقاف هذه المحاولات من الناحية التقنية.

وقال بوعسكر إن الهيئة توجهت للقضاء بهذا الخصوص باعتبار أن محاولة تغيير بيانات الناخبين في المنظومات المتعلقة بالتسجيل والتحيين تعد جريمة من جرائم الحق العام، مضيفا أن النيابة العمومية تعهدت بالموضوع وتم فتح بحث تحقيقي كشف حتى الان عن سبعة أشخاص يشتبه في ضلوعهم في محاولات الاختراق.

وأكد بوعسكر أن محاولات الاختراق التي جدت حتى الان محدودة ومعزولة ومست فقط بعض الشخصيات السياسية المعروفة، مشددا على أنه لا يوجد العدد المتداول المقدر ب 1700 أو 17 ألف محاولة اختراق.واعتبر أن هذه الأرقام غير دقيقة وأن الأمر يتعلق ببضع حالات تعلقت بمحاولة تغيير مراكز اقتراع عدد من الشخصيات السياسية.

وتابع بوعسكر بأن العبرة تكمن في تسجيل محاولة جدية لإحداث نوع من الشوشرة يوم 25 جويلية موعد الاستفتاء على مشروع الدستور الجديد والتأثير على منظومة تحيين تسجيل الناخبين، ويبدو أن هذه الأعمال لا تخلوا من طبيعة إجرامية قد يكون لها خلفيات سياسية.

وطمأن بوعسكر جميع الناخبين أن قاعدة بيانات الناخبين سليمة وأن محاولات الاختراق كانت محدودة ومعزولة ولم تؤثر في سجل الناخبين.

وسبق أن أعلنت رئاسة الجمهورية في بلاغ الثلاثاء 12 جويلية 2022 تعرّض موقع تسجيل الناخبين إلى 1700 هجوم، وذلك على هامش اجتماع رئيس الجمهورية قيس سعيّد بقصر قرطاج، بوزير الداخلية توفيق شرف الدين.

وذكرت الرئاسة أنه تم التعرّض إلى ما تمّ كشفه، خلال الأيام الأخيرة، من اختراقات للموقع الإلكتروني المتعلّق بتسجيل الناخبين والناخبات وتغيير مراكز الاقتراع في محاولة يائسة كالتي حصلت بمناسبة الاستشارة الوطنية لإدخال الفوضى والإرباك يوم الاستفتاء.

وبينت أنه تم في هذا الإطار، فتح بحث عدلي بإذن من النيابة العمومية ووقع الكشف، إلى حدّ الآن، عن 1700 هجوم الكتروني أو اختراق، وتمّ، إلى حدّ الساعة، سماع 7 أشخاص من قبل الجهات الأمنية المختصّة في انتظار سماع كلّ من سيكشف عنه البحث، وفق نصّ البلاغ.

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود

منوعات

Fréquence Dream

برنامج ثقافي

منوعات

الأرشيف