Menu

ليبيا: البرلمان يرفض قرار إقالة رئيس مؤسسة النفط

رفضت لجنة الطاقة في البرلمان الليبي الذي يتخذ من شرق ليبيا مقرا له تحرك الحكومة لإقالة رئيس المؤسسة الوطنية للنفط، مما يعمق الصراع للسيطرة على شركة الطاقة التي تمثل صادراتها مصدرا لتمويل الدولة كلها.

وترتب على الأزمة السياسية في ليبيا هذا العام صراع يتمثل طرفاه في البرلمان ومقره في الشرق من جهة ورئيس الوزراء عبد الحميد الدبيبة وحكومة الوحدة الوطنية ومقرها العاصمة طرابلس من جهة أخرى.

وأصبحت المواجهة بينهما تهدد بتقويض الاستقلال السياسي للمؤسسة الوطنية للنفط المملوكة للدولة، وهي جهة تصدير النفط الوحيدة المقبولة من المجتمع الدولي.

ولم يتضح ما إذا كان الصراع للسيطرة على مؤسسة النفط سيكون له تأثير فيما يتعلق بالحصار المستمر الذي تفرضه الفصائل الشرقية على إنتاج النفط الليبي أو ما إذا كان سيؤثر على جوانب أخرى من أعمال الشركة.

وأصدر الدبيبة يوم الثلاثاء قرارا بعزل رئيس المؤسسة مصطفى صنع الله ومجلس إدارته وتعيين محافظ البنك المركزي السابق فرحات بن قدارة مكانه. ورفض صنع الله الخطوة قائلا إن الدبيبة لا يتمتع بأي سلطة لأن تفويض حكومة الوحدة الوطنية انتهى، وهي نفس الذريعة التي استخدمها البرلمان عندما عين حكومة جديدة في مارس آذار برئاسة فتحي باشاغا.

ويرفض الدبيبة تسليم السلطة. وكتب السفير الأمريكي في ليبيا ريتشارد نورلاند على تويتر يوم الخميس 14يوليو 2022  “نتابع بقلق بالغ التطورات المتعلقة بالمؤسسة الوطنية للنفط”، مضيفا أن المؤسسة حافظت على استقلالها السياسي وكفاءتها الفنية في عهد صنع الله.

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود

منوعات

Fréquence Dream

برنامج ثقافي

منوعات

الأرشيف