Menu

اتحاد الشغل : ما وقع بشارع الحبيب بورقيبة يمثل تهديدا للحريات و للحق في التظاهر ويؤشر على خطورة المرحلة القادمة

أكد الاتحاد العام التونسي للشغل في بلاغ له نشره مساء أمس ان ما وقع  بشارع الحبيب بورقيبة يمثل تهديدا للحريات و للحق في التظاهر وفي حرية التعبير ويؤشر على خطورة المرحلة القادمة في ظل صمت غريب ومريب من السلطة تجاه هذا العنف وأهدافه

واعتبرت ان  قوات الأمن قامت  بالاعتداء العنيف و الوحشي على عدد من المتظاهرين من ممثلي الأحزاب و مكونات المجتمع المدني في عملية غريبة وخطيرة أسفرت عن تعنيف عدد منهم من ضمنهم  مهدي الجلاصي رئيس النقابة الوطنية للصحفيين و عدد من الصحافيين و الناشطين كما تم ايقاف عدد من المناضلين السياسيين و الحقوقيين .

وادانت   الجامعة العامة للإعلام  التصرفات التي وصفتها  الخطيرة واعتبرتها  خطرا داهما على حرية التظاهر ومسا بمكتسبات الشعب التونسي التي ناضل من أجلها طيلة عقود .

ودعت  إلى فتح تحقيق حول ملابسات ما جرى من تعنيف و ايقافات و محاسبة كل الأطراف التي قامت بالاعتداء على المتظاهرين  مؤكدة  أن الحريات و الحق في التعبير و في التظاهر مكاسب وطنية وكونية لا تراجع عنها ولا يمكن لأي سلطة أن تحاول التراجع عنها أو ضربها  وفقا لنص البلاغ.

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود

منوعات

Fréquence Dream

برنامج ثقافي

منوعات

الأرشيف