Menu

قيس سعيّد: “سنضع قانونا انتخابيا جديدًا.. و لا عودة إلى الوراء”

قال رئيس الجمهورية قيس سعيد خلال جولة قام بها ليلة أمس الاثنين 25 جويلية 2022 في شارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة إن الشعب سيستعيد ثرواته ومن أجرم في حقه لا بدّ أن يدفع الثمن طبقا للقانون.

وأضاف رئيس الجمهورية قيس سعيد “سنواصل معا بفضل الإرادة الصلبة والعزيمة التي لا تلين..” وأشار إلى ضرورة المحاسبة طبقا للقانون.

وشدد على أن مجلس الجهات والأقاليم سيكون تمكينا للجهات التي أخرجوها من التاريخ حتى تعود صاحبة القرار وتشارك في وضع القرار.

وقال إنه سيتم العمل في الأيام القادمة على تحقيق كل مطالب الشعب وهو ما يحتاج إلى بعض الوقت، مضيفا “ولكن ضاع الكثير من الوقت .. لابدّ أن نختصر المسافة في التاريخ والزمن حتى يستعيد الشعب سيادته كاملة وينتهي البؤس الاجتماعي”.

وقال رئيس الجمهورية “اليوم عبرنا من ضفة إلى أخرى.. من ضفة اليأس والاحباط إلى ضفة الأمل والعمل وسنحقق هذا بفضل إرادة الشعب والتشريعات التي ستوضع لخدمته”.

وأشار إلى أن أموال الشعب ستعود إلى الشعب، وليس للاتفاقات التي تحدث في الظلام، وشدد على أهمية وجود قضاء عادل لمكافحة الفساد المنتشر في كل مفاصل الدولة.

واعتبر أن “ما قام به الشعب درس، أبدع التونسيون في توجيهه للعالم”، وأضاف “مادام الشعب بخير سنحقق كل ما هو من قبيل المعجزات.. ليس هناك معجزات في قاموس التونسيين”.

وشدد على أن اصلاحات كبرى يجب ادخالها على الاقتصاد التونسي، وأشار إلى أن للشعب الحق في محاسبة المسؤولين في الجمهورية الجديدة.

كما أكد أن الدستور سيدخل حيز التنفيذ، وأضاف “سنعمل في كل وقت وسنربط الليل بالنهار نحن لا نبيع الأوهام”، وأكد سعيّد على ضرورة وضع قانون انتخابي جديد حتى لا يستمد المنتخب مشروعيته الوهمية ممن رشحه للانتخابات كما حصل في السابق ويستمدها من أصوات الناخبين”.

وأضاف أن الشعب التونسي دخل مرحلة جديدة في التاريخ ولن يعود إلى الوراء أبدا.

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود

منوعات

Fréquence Dream

برنامج ثقافي

منوعات

الأرشيف