Menu

بسبب كلمة “الطاغوت”: الغنوشي أمام الفرقة المركزية للحرس الوطني بالعوينة

يمثُل اليوم الأربعاء، رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي أمام الفرقة المركزية للحرس الوطني بالعوينة.

ونشرت الصفحة الرسمية لراشد الغنوشي بلاغا ذكرت فيه، “أنّ مثول رئيس حركة النهضة اليوم أمام الفرقة المذكورة لسماعه على خلفية اتهامه زورا وبهتانا بنعت الأمنيين بـ”الطاغوت” خلال تأبينه للقيادي بحركة النهضة من جهة تطاوين فرحات العبار في شهر فيفري الماضي.
وعبّرت حركة النهضة، في بلاغ لها، عن “تنديدها بشدة بهذا الاتهام الباطل، وأكدّت أنّ ما يحصل إنما هو حلقة جديدة من حلقات استهداف الرموز السياسيين المعارضين للانقلاب وترهيبهم ومحاولة سخيفة لفبركة ملف على أساس اصطياد فاسد لكلمة التأبين، وأنّ الكلمة تضمنت بوضوح لا يقبل أيّ تأويل، إلاّ لمن تسوّل له نفسه السوء، مناقب الفقيد وشجاعته في مواجهة الظلم والطغيان، ولم تتعرض بتاتا لذكر الأمنيين لا تصريحا ولا تلميحا”، وفق نصّ البلاغ.

وأكدّت الحركة، أنّ “راشد الغنوشي رمز من رموز الفكر الوسطي المعتدل قضّى حياته في الدفاع عن الحرّيات والديمقراطية ومحاربة الاستبداد والتطرف الفكري أيّا ما كانت المرجعية التي يتدثر بها، وهو ما تشهد به بيانات الحزب وكتابات الأستاذ راشد وحواراته ومواقفه قبل الثورة وبعدها، لاسيما إبان انتشار الجماعات التكفيرية التي كفرت الحكومات واستهدفت قوات الأمن والجيش الوطنيين” وفق نصّ البلاغ.

No comments

اترك تعليقاً

المباشر

Facebook

الأرشيف