Menu

صحافي في وكالة تونس إفريقيا للأنباء يدعو سعيّد إلى حماية المُبلّغين عن الفساد

طالب منير السويسي الصحافي في وكالة تونس إفريقيا للأنباء (وات) رئيس الجمهورية قيس سعيّد بحماية المبلغين عن الفساد الذين يتعرضون لعميات “تصفية إدارية” على خلفية فضحهم للفساد والفاسدين بمؤسسات عمومية.

وقال الصحافي إن المتصرف المفوض في الوكالة “نبيل القرقابو”، المعين من قبل حكومة هشام المشيشي، أصدر يوم 15 أوت الجاري، قرار يقضي بإحالته على مجلس التأديب، لافتا إلى أن القرار جاء بعد أيام من توجيهه مراسلة الى رئيس الجمهورية قيس سعيد وآخرى إلى رئيسة الحكومة نجلاء بودن والكاتبة العامة للحكومة سارة رجب، بشأن الفساد في الوكالة.

وأودع منير السويسي المراسلة الأولى بمكتب الضبط لدى رئاسة الجمهورية يوم 22 جويلية 2022، والثانية بمكتب الضبط المركزي لرئاسة الحكومة يوم 11 أوت 2022، وقد أعلن عن توجيههما في تدوينة على حسابه في فيسبوك.

وطالب الصحافي في المراسلتين بإنهاء مهام نبيل القرقابو، و”الأمجد الحمداني” مدير التحرير في الوكالة الذي قال إنه تمّ تعيينه في هذه الخطة بتعليمات من حكومة يوسف الشاهد ضمن ما وصفه بـ”مخطط” لوضع اليد على الوكالة.

وتساءل السويسي إن كانت مثل هذه المراسلات تصل فعلا الى رئيس الجمهورية، وإن كان الرئيس على علم بعمليات التصفية الإدارية التي يتعرّض لها المبلغون عن الفساد في المؤسسات العمومية، استنادا على قوانين داخلية بالية تحمي الفساد والفاسدين.

كما عبّر عن استغرابه الشديد من تشريك مصالح رئاسة الجمهورية صحافية من (وات) “ضالعة في نهب المال العام” بالمؤسسة وتحظى بحماية الإدارة، في إحدى لجان الإعداد لقمة “تيكاد 8″، قائلا: “كيف سيكافح رئيس الجمهورية الفساد والحال أن بعض الفاسدين نجحوا في التسلل الى محيط الرئاسة؟”. 

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود

منوعات

Fréquence Dream

برنامج ثقافي

منوعات

الأرشيف