Menu

الشابي: المعارضة هي الأقوى اليوم وسعيد معزول داخليا وخارجيا

قال القيادي في جبهة الخلاص الوطني أحمد نجيب الشابي ان الجبهة تسعى الى إعادة الشرعية الدستورية، والعودة إلى الديمقراطية، وتجديد الشرعية الانتخابية من خلال انتخابات مبكرة، وتكليف حكومة إنقاذ تخرج تونس من أزمتها الخانقة، المسألة تهم المستقبل، ولا تتعلق بالماضي.

وأضاف أحمد نجيب في حوار مع جريدة القدس العربي أن المسألة ليست إعادة النهضة للحكم وإذا ما طرح هذا الأمر فحسمه لا يعود إلى الأطراف السياسية بل الى الناخب التونسي، فالناخب هو الذي يقرر إعادتها للحكم أم لا، ولذلك لا نطرح هذه القضايا، اليوم نطلب توحيد القوى السياسية على قاعدة أرضية مستقبلية.

واعتبر الشابي أن المعارضة هي الأقوى اليوم في تونس، فـ ‘ قيس سعيد معزول في الداخل والخارج، وانفض من حوله الجميع، بمن فيهم الهيئة الاستشارية التي شكلها لصياغة الدستور والقوى المدنية والاجتماعية والسياسية في البلاد’  ، وفق قوله .

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود

منوعات

Fréquence Dream

برنامج ثقافي

منوعات

الأرشيف