Menu

الدستوري الحر: ”فاض الكأس.. كلنا في الشارع في ذكرى الجلاء لنجلي الغمة عن وطننا”

أفاد الحزب الدستوري الحر، في بلاغ الاثنين 26 سبتمبر، بأنه تقرر تنظيم مسيرة وطنية شعبية بالعاصمة يوم السبت 15 أكتوبر 2022 احتجاجا على سياسة التجويع والتفقير ورفضا للتنكيل الممنهج بالشعب والاعتداء على حقوقه الإقتصادية والإجتماعية وقمع حريته وسلب سيادته والتضحية بمصالحه الأساسية.

وأشار الحزب إلى أن المسيرة تأتي تبعا لحالة الإحتقان الإجتماعي التي تعيشها البلاد بسبب عجز الحكومة القائمة على توفير المواد الأساسية وفشلها في التحكم في غلاء الأسعار الجنوني مما أدى إلى انهيار المقدرة الشرائية للمواطنين وتفاقم الفقر والجوع فضلا عن انعدام كل آفاق مستقبلية لحلحلة الأزمة المالية ومعالجة الملفات الإقتصادية الحارقة والعاجلة، وأمام الصمت الرهيب للماسك بالسلطة تجاه الغليان الشعبي وانشغاله بتسخير امكانيات الدولة البشرية والإدارية والمالية لضمان تجميع كل السلط بين يديه وإخراس كل الأصوات عبر إصدار مراسيم قمعية غير شرعية متعمدا الخلط بين مدمري الوطن الذين ينتفعون إلى اليوم بالإفلات من المحاسبة وبين القوى الوطنية القادرة على إخراج البلاد من أزمتها.

كما أكد الحزب في بلاغه أن الخروج للشارع يأتي اعتبارا لخطورة الإنفراد بالحكم دون تقديم أي رؤية إصلاحية او استراتيجية واضحة لتغيير الواقع المرير، ونظرا للعواقب الوخيمة التي ستنجر عن تواصل إدارة الدولة بهذا الشكل الاعتباطي غير الشرعي الذي يهدد السلم الإجتماعية.

وسيعلم الحزب الرأي العام بتفاصيل مسلك المسيرة ونقطة انطلاقها في الإبان.

No comments

اترك تعليقاً

المباشر

Facebook

الأرشيف