Menu

العجز التجاري لتونس يتوسع الى 19،2 مليار دينار مع موفي سبتمبر 2022

ارتفع العجز التجاري لتونس خلال الاشهر التسعة الاولى من سنة 2022، الى 2ر19 مليار دينار مقابل 9ر11 مليار دينار خلال نفس الفترة 2021، مدفوعا بتوسع وتيرة العجز الطاقي الى 7 مليار دينار وفق بيانات نشرها المعهد الوطني للاحصاء.

وكشف المعهد ، أمس الخميس، في بيان صحفي حول نتائج التجارة الخارجية لشهر سبتمبر 2022، ان العجز الطاقي يمثل 6ر36 بالمائة من العجز التجاري الجملي لتونس، علما وانه ناهز 3ر3 مليار دينار خلال نفس الفترة من سنة 2021. وينخفض العجز التجاري لتونس مع موفي سبتمبر 2022، دون احتساب الطاقة ، من 2ر19 مليار دينار الى نحو 1ر12 مليار دينار، وفق تحليل المعهد.

واعتبر المعهد ان العجز التجاري للسلع ناتج بالأساس عن العجز المسجل مع الصين البالغ 6ر6 مليار دينار وتركيا المقدر بنحو 3 مليار دينار. علما وان تونس تسجل عجزا مع الجزائر ب 5ر2 مليار دينار وروسيا ب2 مليار دينار وايطاليا 7ر1 مليار دينار واسبانيا 7ر0 مليار دينار.

وسجلت المبادلات التجارية للسلع فائضا مع فرنسا بنحو 1ر3 مليار دينار وألمانيا بنحو 1ر2 مليار دينار علما وان الفائض مع ليبيا ناهز 3ر1 مليار دينار.

وبلغت قيمة الصادرات التونسية قرابة 2ر42 مليار دينار مما شكل تحسنا بنسبة 8ر25 بالمائة خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري مقارنة بنفس الفترة من سنة 2021.

وارتفعت صادرات تونس من الطاقة بنسبة 84 بالمائة وقطاع الفسفاط ومشتقاته بنسبة 1ر72 بالمائة والمنتوجات الفلاحية بنسبة 1ر32 بالمائة والنسيج والملابس والجلد بنسبة 9ر21 بالمائة والصناعات الميكانيكية والكهربائية بنسبة 5ر13 بالمائة.

وورّدت تونس، في المقابل، سلعا بقيمة 61 مليار دينار خلال الأشهر التسعة الأولى من سنة 2022، مما افضي الى ارتفاع في الواردات بنسبة ناهزت 35 بالمائة بالمقارنة مع نفس الفترة من سنة 2021، حسب بيانات المعهد الوطني للإحصاء .

وزادت واردات تونس من الطاقة بنسبة 8ر100 بالمائة مع موفي سبتمبر 2022، وارتفعت واردات المواد الأولية ونصف المصنعة بنسبة 37 بالمائة والمواد الاستهلاكية بنسبة 4ر13 بالمائة ومواد التجهيز بنسبة 1ر41 بالمائة.

وتراجعت تبعا لذلك نسبة تغطية الواردات بالصادرات صلب الميزان التجاري لتونس مع موفي سبتمبر2022، خمس نقاط مقارنة بنفس الفترة من سنة 2021، وقد بلغت 7ر68 بالمائة.

واستحوذ الاتحاد الأوروبي على الصادرات التونسية مستفيدا من حصة تناهز 66 بالمائة مع تسجيل تطور إيجابي بنسبة 7ر18 بالمائة وارتفعت صادرات تونس الى فرنسا بنسبة 3ر15 بالمائة وإيطاليا بنسبة 9ر15 بالمائة وألمانيا بنسبة 7ر22 بالمائة خلال 9 اشهر.

وتراجعت صادرات تونس الى المجر بنسبة 4ر6 بالمائة وهولندا بنسبة 7ر1 بالمائة فيما حققت تونس ارتفاعا للصادرات الى الجزائر بنسبة 4ر39 بالمائة وليبيا بنسبة 3ر45 بالمائة.

وتصدر الاتحاد الأوروبي، قائمة مزودي تونس بالسلع، خلال الأشهر التسعة الأولى من 2022، بحصة تقارب 9ر43 بالمائة من اجمالي واردات البلاد تعادل تقريبا 27 مليار دينار وقد ارتفعت واردات تونس من فرنسا 9ر16 بالمائة وإيطاليا 4ر41 بالمائة وألمانيا 8ر5 بالمائة.

No comments

اترك تعليقاً

المباشر

Facebook

الأرشيف