Menu

صفاقس: تلميذ يتحصّل على شهادة الباكالوريا بملاحظة حسن جدّا بعد إلغاء مشاركته في المناظرة

تحصّل تلميذ المعهد النموذجي بصفاقس، كريم اللوز، أمس الخميس، رسميا على شهادة الباكالوريا دورة جوان 2022 بملاحظة حسن جدّا، بموجب حكم استعجالي صدر عن المحكمة الإدارية بتونس بتاريخ 2 سبتمبر 2022 يقضي بوقف تنفيذ قرار إلغاء مشاركته في الدورة الرئيسيّة من أجل شبهة غشّ بسبب تسليمه هاتفه الجوال لمراقب القاعة قبيل انطلاق الامتحان.

وأفاد محامي التلميذ كريم الأستاذ سامي الجربي، في تصريح لـوكالة تونس افريقيا للأنباء، أن إنصاف هذا التلميذ يأتي بتسليم المندوبية الجهوية للتربية صفاقس 1 اليوم الشهادة للتلميذ، بعد ماراطون من الإجراءات القضائية والإدارية.

وقال إن “ما يحسب لوزير التربية هو احترامه لدولة القانون وجرأته في تنفيذ قرار المحكمة بإيقاف تنفيذ قرار إلغاء الدورة الذي أقرّته لجنة الغش وسوء السلوك بمركز التجميع والتوزيع”، وفق تعبيره، مثمّنا قرار المحكمة الإدارية الذي وصفه بالأول من نوعه في فقه قضاء هذه المحكمة في هذه المادة.

وانتقد في المقابل، ما وصفه بتمطيط الإجراءات من طرف المصلحة القانونية بوزارة التربية التي عوض تنفيذ الحكم الاستعجالي منذ 2 سبتمبر طالبت المحكمة بشرح قرارها رغم وضوحه، ما أفضى إلى تمديد الإجراءات، وكلّف التلميذ شهرا ونصف من التأخير في الالتحاق بزملائه في الجامعة.

وفي رده على سؤال يتعلق بإجراءات التوجيه التي سيتبعها التلميذ، قال المندوب الجهوي للتربية صفاقس 1، محمد بن جماعة، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء، أن ذلك يبقى من مشمولات الوزارة وحدها وأن دور المندوبية اقتصر على تسليم التلميذ كريم اللوز شهادته التي أرسلتها إليها الوزارة.

وكان التلميذ كريم اللوز المقصى من دورة البكالوريا بسبب تسليمه لهاتفه الجوال للأستاذة المراقبة في القاعة قبيل الامتحان حظي بتعاطف واسع من المواطنين ومكونات المجتمع المدني الذين لم يستسيغوا ما اعتبروه “قسوة القانون وسطوته” على التلميذ الذي برهن من خلال تقديمه للهاتف الذي نسيه في جيبه عن حسن نيته وخلوّها من الرّغبة في الغش.

وقد أكمل التلميذ كل الاختبارات ولكن النتيجة التي تلقاها من وزارة التربية قضت بإلغاء الدورة له من أجل “شبهة غش” ما أثار استياء عميقا لديه ولعائلته وأصدقائه ومقربيه.

No comments

اترك تعليقاً

المباشر

Facebook

الأرشيف