Menu

اللجمي: قرار تغطية الحملة الانتخابية يرتكز على ‘المساواة عوض الإنصاف’

كشف رئيس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري نوري اللجمي في تصريح له اليوم الأربعاء 2 نوفمبر 2022 أبرز ملامح القرار المشترك مع الهيئة العليا المستقلة للانتخابات بشأن تغطية الحملة الانتخابية التشريعية القادمة، مؤكدا أنه سيتم التركيز على مبدأ المساواة عوض مبدأ الإنصاف الذي تم اعتماده خلال الانتخابات التشريعية السابقة.

وقال اللجمي على هامش مشاركته في المؤتمر الإقليمي بمناسبة اليوم العالمي لإنهاء الإفلات من العقاب في الجرائم المرتكبة ضد الصحفيين: “سيتم التركيز على مبدأ المساواة بين المترشحين على خلال الانتخابات التشريعية السابقة والتي كانت على القائمات وترتكز على احترام مبدأ الإنصاف نظرا لتواجد القائمات والأحزاب في الدوائر الانتخابية ولكن الانتخابات التشريعية المزمع تنظيمها يوم 17 ديسمبر لا يوجد فيها لا أحزاب ولا قائمات وسيتم التركيز على مبدأ المساواة بين كل المترشحين ولذلك سنعمل على توفير إمكانية نفاذ كل المترشحين إلى وسائل الإعلام وخاصة السمعية والبصرية”. 

وأشار إلى أنّ “الهايكا” كان لها لقاء خلال الأسبوع الماضي مع هيئة الانتخابات ومن المنتظر أن تنتظر تسلّم القائمة الرسمية للمترشحين، وبعد ذلك سيتم تنظيم لقاءات لصياغة القرار المشترك الذي سينظم الحملة وطريقة نفاذ المترشحين إلى وسائل الإعلام وكيفية توزيع الوقت. 

وأضاف رئيس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري: “نعلم أن الصحفيين ينتظرون هذا القرار ومن جهتي أطمئنهم لأنه مازال لدينا الوقت الكافي لأن الحملة الانتخابية تنطلق يوم 25 نوفمبر وخلال الأيام المقبلة سنتوصل إلى صياغة القرار المشترك بين الهيئة العليا المستقلة للانتخابات والهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري”.

No comments

اترك تعليقاً

المباشر

Facebook

الأرشيف