Menu

سامي الطاهري: تونس في نفق خطير والإتحاد يرفض تواصل هذا الوضع

نبّه الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل سامي الطاهري من خطورة الوضع الحالي في ظل واقع اقتصادي واجتماعي وسياسي متدهور خلق مناخا متوترا، مشيرا إلى غلاء المعيشة وتدهور المقدرة الشرائية.

وأكد سامي الطاهري، في كلمته خلال ندوة للجامعة العامة للنفط والمواد الكيمياوية، أن تونس في نفق خطير وأن الوضع الحالي غير مريح ومقلق، وفق ما نشره موقع الشعب نيوز التابع للإتحاد.

وقال الطاهري إن البلاد تشهد نزعة لإعادة الوضع إلى مربع ما قبل 2011، مبينا أن الارتجال أصبح القاعدة.

وجدّد الطاهري رفض الاتحاد العودة إلى ما قبل 2011 أو إلى ما قبل 25 جويلية 2021 أو البقاء في هذا الوضع الغامض مؤكدا أن الاتحاد لم يبق ساكتا ويرفض تواصل هذا الوضع في ظل غياب التشاركية ورفض السلطة الحالية التفاوض مع أي كان.

واعتبر أن الحكومة عوّلت في الفترة الأخيرة على الحلول السهلة مما خلق أزمات مستمرة ومتكررة.

ودعا الطاهري إلى اليقظة في ظل هذا الوضع غير العادي الذي تمر به البلاد مع تواصل نية ضرب الاتحاد عبر المنشور عدد 21 الذي عوّض المنشور 20 وهو منشور مرفوض، وفق تصريحه.

وطالب سامي الطاهري بالتدقيق في ميزانيات الدولة وفي سياسة الدعم مبرزا أن قضية الدعم لا يمكن حلها في الأزمات والصراعات ولكن الحديث عنها الآن هو محاولة للمرور بقوة في الإصلاحات وفي ضرب الدعم والمؤسسات العمومية.

وأوضح أن الوضع الحالي يتطلب حلولا تشاركية بين الجميع لتحمل المسؤولية ولا يمكن لأي سلطة أن تنجح في تمرير قرارات خطيرة، محذرا من تبعات القرارات المرتجلة التي ستكون قرارات خطيرة و لها انعكاسات على الاستقرار الإجتماعي والأهلي.

وذكّر بأن الاتحاد لم يوقع أي اتفاق مع الحكومة حول الإصلاحات، مبرزا أن أي مرور بالقوة سيفشل وسيتصدى له الشعب.

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود

منوعات

Fréquence Dream

برنامج ثقافي

منوعات

الأرشيف