Menu

المنستير: المنظم الرئيسي لعملية الحرقة التي كانت تضم طفلة الـ4 سنوات ’’ليندا’’ يمثل اليوم أمام قاضي التحقيق

 يمثل، اليوم الجمعة، منظم عملية الهجرة غير النظامية التي كانت من بينها الطفلة “ليندا” (04 سنوات)  أمام قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بالمنستير ، وذلك من أجل تكوين وفاق يهدف اجتياز الحدود البحرية خلسة والمرتكبة ضدّ طفل، وفق ما أفاد به مساعد الوكيل العام والناطق الرسمي لمحاكم المنستير والمهدية فريد بن جحا .

وسيقوم قاضي التحقيق بالبحث عن الحقيقة، من سماع منظم عملية الهجرة غير النظامية ومكافحته بأب وأم الطفلة “ليندا” إذ سبق أن ذكر الأب أنّه تلقى تهديدات من قبل منظم عملية اجتياز الحدود البحرية خلسة، وفق بن جحا الذي اوضح ان فترة الايقاف أمام قاضي التحقيق ودائرة الاتهام يمكن أن تتواصل إلى 14 شهرا قبل إحالته على الدائرة الجنائية لمقاضاته من أجل الجناية المذكورة.

ووفق قانون 14 ماي 1975 المنقح في 3 فيفري 2004 والمتعلق باجتياز الحدود وجوازات السفر، فإنّه يعاقب عقوبات تتراوح بين 6 سنوات سجنا و20 سنة سجنا، في حال يترتب على الإبحار خلسة

وكان الحرس البحري بصيادة بولاية المنستير تمكن أوّل أمس الابعاء من إلقاء القبض على منظم عملية اجتياز الحدود البحرية خلسة نحو ايطاليا والتي كان من بينها أطفال منهم الطفلة “ليندا” التى وقع إرجاعها إلى أرض الوطن تنفيذا لقرار قاض الأسرة بالمحكمة الإبتدائية بالمنستير، وفق ذات المصدر.

No comments

اترك تعليقاً

المباشر

Facebook

الأرشيف