Menu

الطاهري : “حالة الانغلاق والتفرد الحالية لم تبلغها تونس خلال فترات الاستبداد”

قال  الامين العام المساعد لاتحاد الشغل سامي الطاهري، على هامش اختتام ندوة نقابية للمرأة والشباب العامل بالحمامات، اليوم الأربعاء، إن الاتحاد يفضل أن تكون المبادرة التي أطلقها “في اطار الشرعية”، مذكرا انه تم في السابق التوجه بمبادرة لرئاسة الجمهورية قبلها في البداية لكن سرعان ما تجاهلها.وأضاف الطاهري في تصريح له، أنه اذا ما تمت المواصلة في المرور بقوة من قبل قيس سعيد، على غرار العديد من المناسبات مثل الانتخابات التشريعية ووضع الدستور، فإنه “لا بد من إيجاد مخارج اخرى”. وافاد الطاهري ان لقاء امس الذي جمع امين عام اتحاد الشغل بعميد المحامين ورئيس رابطة حقوق الانسان كان لقاء جيدا وقع فيه الاتفاق على توسعة التشاور وبدأ خلاله التفكير في اهداف الحوار والتوحد حول آلياته والاتفاق حول الاطراف التي ستشارك فيه وسيتم طرح الخطوط العريضة مع الشركاء.
واشار الطاهري في سياق متصل إلى أن لا تواصل بين رئاسة الجمهورية والاتحاد منذ ما قبل الاستفتاء مبرزا ان الوضع بلغ حالة من الانغلاق والصمت والتفرد غير المسبوق، والذي لم تبلغه البلاد حتى في فترات الاستبداد، ومشددا على أنه لا بد من الحوار للخروج من الأزمة الاخطر على الاطلاق في تاريخ تونس.

No comments

اترك تعليقاً

المباشر

Facebook

الأرشيف