Menu

باريس : اعتقال تونسي وفرنسي “هدّدا بتفجير محطة قطارات”

أفادت الشرطة الفرنسية البارحة الجمعة، بأنها اعتقلت مواطنا فرنسيا وآخر تونسيا ادعى أنه ليبي، بسبب تهديدهما بتفجير محطة قطارات العاصمة باريس.وكشف مصدر لصحيفة “Le Figaro” الفرنسية أن شخصين بلا مأوى اعتقلا يوم الجمعة 30 ديسمبر وبحوزتهما 9 زجاجات غاز في مونبارناس بباريس.
وقالت الصحيفة: “وفقا لمعلوماتنا، تم اعتقال إريك وهو فرنسي يبلغ من العمر 51 عاما، وعبد الواحد 29 عاما ويدعي أنه ليبي ولكن يبدو أنه تونسي، حوالي الساعة 7:45 صباحا من قبل الشرطة وهم يصرخون بأنهم سيفجرون كل شيء من حولهم”.
وذكرت أنها اقتيدا إلى مركز الشرطة حيث كررا نفس التهديدات، مشيرة إلى أن أحدها كان في حالة سكر شديد.
وأوضحت أنه تم إجراء تفتيش أمني سري في المحطة، كما تم إرسال خبراء إزالة الألغام من المختبر المركزي لمقر الشرطة، حيث عثرت الشرطة في حقيبتهم على تسع اسطوانات غاز، وكلها ممتلئة ولكنها وصفت بأنها “غير ضارة”. 
وأفادت “لوفيغارو” بأن المشتبه به الفرنسي معروف بتاريخه الإجرامي الذي لم يتم تحديد طبيعته، بينما لم يظهر التونسي بشكل مسبق حتى الآن في أي رادار للشرطة. وتأتي هذه الاعتقالات عشية رأس السنة الجديدة، في وقت حساس للغاية عندما يتم تعبئة الشرطة بأقصى طاقتها لمواجهة التهديد الإرهابي.
هذا، وأشارت الصحيفة إلى أن وزير الداخلية، جيرالد دارمانان، طلب من محافظ الشرطة، لوران نونيز، تعزيز الأمن على الفور في جميع المراكز.

No comments

اترك تعليقاً

المباشر

Facebook

الأرشيف