Menu

رابطة أبطال أوروبا: إنتر يضع قدما في نصف النهائي

وضع إنتر ميلان الإيطالي قدما في الدور نصف النهائي بفوزه الثمين على مضيفه بنفيكا البرتغالي 2-صفر الثلاثاء على ملعب “النور” في لشبونة في ذهاب الدور ربع النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم.

وسجّل نيكولا باريلا (51) والبلجيكي روميلو لوكاكو (82 من ركلة جزاء) الهدفين.

ويلتقي الفريقان اللذان تواجها في نهائي 1965 حين توج “نيراتسوري” بلقبه الثاني توالياً بفوزه 1-0، إيابا الأربعاء المقبل على ملعب “جوسيبي مياتسا” في ميلانو.

وضرب إنتر عصفورين بحجر واحد حيث استعاد نغمة الانتصارات التي غابت عنه في المباريات الست الاخيرة (3 تعادلات ومثلها هزائم) وعزز حظوظه في بلوغ الدور نصف النهائي للمسابقة للمرة الاولى منذ 13 عاما وتحديدا منذ عام 2010 عندما توج باللقب الثالث في تاريخه بعد 1964 و1965.

ويعود الفوز الاخير لإنتر، وصيف المسابقة القارية العريقة عامي 1967 و1972، الى الخامس من مارس الماضي عندما تغلب على ضيفه ليتشي 2-صفر في الدوري المحلي.

في المقابل، مني بنفيكا البطل عامي 1961 و1962 والوصيف أعوام 1963 و1965 و1968 و1988 و1990، بخسارته الاولى في المسابقة هذا الموسم والثانية تواليا بعد سقوطه على ارضه في الكلاسيكو المحلي امام غريمه التقليدي بورتو 1-2 الجمعة في الدوري وكانت الاولى بعد ثمانية انتصارات متتالية في مختلف المسابقات.

وكان بنفيكا الطرف الافضل في الشوط الاول لكن دون خطورة كبيرة على مرمى حارس المرمى الدولي الكاميروني أندريه أونانا، قبل أن يستيقظ الضيوف في الشوط الثاني ويسجلوا هدفين غاليين.

وفضَّل سيموني إنزاغي مدرب إنتر المتأهل لربع النهائي للمرة الأولى منذ 2012 وآخر الفرق الإيطالية الفائزة باللقب عام 2010 بقيادة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، الدفع بالمهاجم البوسني المخضرم إدين دجيكو أساسيا في مركز قلب الهجوم على حساب لوكاكو.

في المقابل، دفع المدرب الألماني لبنفيكا الذي لم ينجح بتخطي ربع النهائي منذ بلوغه نهائي 1990، روجر شميدت بقطب الدفاع البرازيلي الشاب موراتو (21 عاما) بدلاً من القائد الدولي الأرجنتيني نيكولاس أوتاميندي (35 عاما) الموقوف، بينما أشرك البرازيلي الاخر جيلبرتو مورايش مكان الدنماركي ألكسندر باه المصاب.

وكانت أول وأخطر فرصة في المباراة تسديدة قوية لرافا سيلفا من مسافة قريبة أبعدها الحارس أونانا قبل أن يشتتها الدفاع (16).

وسدّد جواو ماريو كرة “على الطاير” من داخل المنطقة مرت بجوار القائم الايمن (19).

ورد فرانشيسكو أتشيربي بتسديدة قوية من 25 مترا علت العارضة بسنتمترات قليلة (25).

وفاجأ إنتر مضيفه مطلع الشوط الثاني بافتتاحه التسجيل بضربة رأسية من مسافة قريبة لباريلا اثر تمريرة عرضية لأليساندرو باستوني (51).

وأنقذ الحارس اليوناني اوديسياس فلاخوديموس مرماه من هدف ثان بتصديه لكرة الدولي الأرميني هنريخ مخيتاريان من مسافة قريبة (66).

وكاد المدافع الاسباني أليخاندرو غريمالدو يدرك التعادل بتسديدة قوية من داخل المنطقة ارتطمت بالمدافع الهولندي دنزل دمفريس وتحولت الى ركنية لم تثمر (73).

وجرب باريلا حظه بتسديدة قوية من خارج المنطقة مرت بجوار القائم الأيمن (74)، ورأسية لدمفريس من مسافة قريبة ارتدت من الحارس وشتتها الدفاع (78).

وحصل إنتر على ركلة جزاء اثر لمسة يد على جواو ماريو عقب تمريرة عرضية لدمفريس (79)، فانبرى لها البديل لوكاكو زاحفة على يسار الحارس (82).

No comments

اترك تعليقاً

المباشر

Facebook

الأرشيف